Read by محمد بن سهل بن المرزبان جليل العطية Online

رابط التحميل:http://ia802700.us.archive.org/22/ite......

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 25625602
Format Type : ePub
Number of Pages : 50 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Ahmed Inĝeniero
    2018-12-12 07:06

    لعل مما ترتاحُ إليه النفس، أن يعبّر عمّا بداخلها لسانُ أديبٍ صادق، فيستخرج مكنونها، ويبرز شجونهاوحديث الحنين = هو بوح كل غريب .. غريبٍ عن وطنه، أو غريبٍ في وطنهوحنين النفس مُتشعّبٌ على عدد شِعاب القلب .. فكل ما يهواه القلب؛ يحنُّ إليه .. ويتروّحُ بنسيم ذكراه، كما تتروّحُ الأرضُ الجَدبةُ ببَلّ القَطركما قالت علية بنت المهدي:ومُغتربٍ بالمَرجِ يبكي لشجوهِ .. وقد غاب عنه المُسعدونَ على الحُبِإذا ما أتاه الركبُ من نحو أرضهِ .. تنفّسَ ، يَستشفي برائحة الركبِولم يزل أوائلُ هوى القلب، صاحب النصيب الأكبر من الحنين .. دياراً كان أو أناساًكما قيل:كم مَنزلٍ في الأرض يألفهُ الفتى .. وحنينُهُ أبداً لأولِ مَنزلِوقيل:أحنُّ إذا رأيتُ جمالَ قومي .. وأبكي إن سمعتُ لها حنيناسقىَ الغيثُ المُجدُّ بلادَ قومي .. وإنْ خَلَتِ الديارُ وإن بَليناعلى نجدٍ وساكن أرض نجدٍ .. تحياتٌ يَرحُنَ ويغتديناوهكذا، جاءت تلك الرسالة - وقد قرأتها ثلاث مرات - بمنثورها وصادق أشعارها، تفيضُ رقةً وحنينا، وتملأ القلبَ شجوناومما يستروحُ إليه العليل، قول مَنْ قال:إذا هبّتِ الأرواحُ من نحو جانبٍ .. بهِ أهلُ نجدٍ ؛ هاجَ قلبي هُبوبُهاهوىً تذرفُ العينانِ منهُ وإنما .. هوى كلٍ نفسٍ حيث حلَّ حبيبُها

  • إلهام مزيود
    2018-11-26 14:26

    قيل لأعرابي: ما الغبطة؟ قال: الكفاية مع لزوم الأوطان، والجلوس مع الإخوان. قيل: فما الذِّلة؟ قال: التنقل في البلدان، والتنحي عن الأوطان. لعل الأمر المشترك الوحيد مهما كانت صفة المغترب أو البعيد عن وطنه هو "الحنين" هذا الداء الذي ورغم أن المغترب سمع عنه كثيرا قبل اغترابه غير أنه لا يؤمن بها ولا يصدقه إلا اذا جرّبه، أحيانا لا أكاد أصدق أحدا يقول لي "اشتقت إلى ريح الوطن" وأسأل نفسي وهل تختلف الروائح من وطن إلى وطن؟ في هذا الكتاب يطرح الكاتب مجموعة من الأشعار والأقوال التي تزيد من شجون المحزون بفقده وطنه وحتى الذي يعيش في كنف وطنه تحرك فيه هذه الكلمات نوعا من الأسى وهو يتصور نفسه خارج أسوار وطنه... ومهما وُضعت من حجج في هذا السياق فيما يخص السعي وراء الرزق في غير بلاد المرء غير أن للأعراب رأيهم وفي هذا قولهم: إذا كنت في غير أهلك، فلا تنس نصيبك من الذل. ---كم منزل في الأرض يألفه الفتى *** وحنينه أبدًا لأول منزلِنقِّل فؤادك حيث شئت من الهوى *** ما الحب إلا للحبيب الأولِ---إذا ما ذكرت الثغر فاضت مدامعي*** وأضحى فؤادي نهبة للهماهم حنينا إلى أرضٍ بها اخضر شاربي*** وحُلَّت بها عني عقود التمائموألطف قـوم بالفتى أهـل أرضــه *** وأرعاهم للمـرء حــقَّ التقادم ---إذا هبت الأرواح من نحو جانب *** به أهل نجد هاج قلبي هبوبهاهوىً تذرف العينان منه، وإنما *** هوى كل نفس حيث حلَّ حبيبها ---تلفّتُ من حلوان والدمع غالب *** إلى أهل نجدٍ أين حلوانُ من نجدِ لحصباء نجد حين يضربها الندى *** ألذّ وأشفى للعليل من الورد ألا ليت شعري عن أناسٍ بكيتهم *** لفقدهم هــل يبكيَنّهــم فقديأُداوي ببرد الماء حر صبابتي *** وما للحشا والقلب غيرك من بردِ---ما اليوم أول توديعي ولا الثاني *** البين هيّج لي شوقي وأحزاني دع الفراق فإن الدهر سَاعَده *** فصار أولع من روحي وبجثمانيخليفة الخضر من يربع على وطن *** في بلدة، فظهور العِيس أوطانيبالشام قومي وبغداد الهوى، وأنا *** بالرقتين، وبالفسطاط إخواني وما أظن النوى ترضى بما صنعت *** حتى تبلغنى أقصى خراسانِ---أطرت عني رقادي *** وكلتني بالسُّهـــادوكيف بلتذُ عيشًا *** أو يشتفي من رقاد من جسمه في بلادٍ *** وقلبه في بلادِ ؟! ---جسمي معي غير أن الروح عندكم *** فالجسم في غربة والروح في الوطنفليعجب منــي الناس أنَّ لي بدنــا *** لا روح فيــه، ولي روح بلا بـــــــدن ويأتي العزاء في بعض الأبيات علها تكون ترياقا لمن تجرع ألم الغربة فيصبر نفسه بها وهي تتماشى بصورة منطقية ما نعانيه في أوطاننا أوطان الفقر: الفقر في أوطاننا غربة *** والمال في الغربة أوطان والأرض شيء كله واحد *** ويخلف الجيران جيران

  • Ăhmąd Elägamy
    2018-12-04 13:12

    قيل لأعرابي: ما الغبطة؟ قال: الكفاية مع لزوم الأوطان ، والجلوس مع الإخوان. قيل: فما الذِّلة؟ قال: التنقل في البلدان ، والتنحي عن الأوطان. نقِّل فؤادك حيث شئت من الهوى *** ما الحب إلا للحبيب الأولِكم منزل في الأرض يألفه الفتى *** وحنينه أبدًا لأول منزلِ

  • Maha
    2018-12-13 09:30

    جسمي معي غير أن الروح عندكمفالروح في وطن والجسم في وطن فليعجب الناس مني أن لي جـسـداً لا روح فيه ولي روح بـلا بـدن:سما البرق من نحو الحجاز فشاقنيوكل حجازي له البرق شائق ..