Read Jesus in India by Mirza Ghulam Ahmad Online

jesus-in-india

The book deals with the escape of Jesus from death on the cross, and his journey to India in search of the lost tribes of Israel. Christian and Muslim scriptures provide evidence about this journey....

Title : Jesus in India
Author :
Rating :
ISBN : 9781853727238
Format Type : Paperback
Number of Pages : 186 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Jesus in India Reviews

  • Robert Barbantini
    2019-05-05 23:14

    Interesting read....makes me again believe that there is NO God...just too many similarities in all the religions to believe there is only one true religion. Also, this book being written in 1899, makes me wonder why it wasn't studied by anyone as it sure points to why the dumb ass religions should NOT be fighting or killing one another...

  • Qasim
    2019-05-19 17:11

    الكتاب من تأليف حضرة مرزا غلام أحمد عليه السلام، كتبه حضرته في أواخر أيامه المباركة.الكتاب يتناول موضوع نجاة المسيح عن الصليب كما أخبرت به نبوءات الأنبياء مدعوماً بأدلة عقلية ونقلية من القرآن والسنة والكتاب المقدس وكتب التاريخ والطب.كما يفند حضرته فكرة الجهاد العدواني الذي لا يكون في سبيل الدفاع عن النفس.

  • محمد السابع
    2019-04-29 23:16

    انتهيت من قراءة هذا الكتاب الآن، وأستطيع أن أقول أنه بالغ الأهمية للمسيحيين وللمسلمين بالدرجة الأولى، إذ من ناحية فهو يثبت بالبرهان وبالدليل القطعي واليقيني على استمرار حياة السيد يسوع المسيح بعد حادثة الصليب بشكل طبيعي بدون أن يجري عليه الموت قسرًا، فهو لم يموت بالقتل فلم يقوم كما يعتقد المسيحيين ولم يصعد أو يرفع إلى السماء بشكل خرافي كما يعتقد عامة المسلمين، بل إنه في الواقع نجا من الصلب وهاجر ناحية الشرق لإتمام ما قد كُلف به من الله، وما صرح به هو نفسه {وَلِي خِرَافٌ أُخَرُ لَيْسَتْ مِنْ هذِهِ الْحَظِيرَةِ، يَنْبَغِي أَنْ آتِيَ بِتِلْكَ أَيْضًا فَتَسْمَعُ صَوْتِي} (إِنْجِيلُ يُوحَنَّا 10 : 16) فكان ما قال عليه السلام.كما أن هذا الكتاب مهم جدًا أيضًا لليهود، فهو يعد عظة عظيمة لهم في إطار قدرة الله العظيمة في إنفاذ إرادته وتمكين انبياءه على الرغم من إرادة اليهود الدائمة لكتم أفواه وصوت الانبياء على اختلافهم. وهو فرصة لهم أيضًا ليؤمنوا بالمسيح الناصري وبنجاته من مكايد آبائهم، ومنه ليؤمنوا بطريق النور من اوله حيث ضلوا، ليصلوا إلى الحقائق إذا صدقوا.ويعد الكتاب مهمًا بالدرجة الثالثة لأصحاب الديانات البوذية والهندوسية. وللمهتمين بالأنساب لشعوب مناطق كشمير والتبت وأفغانستان. إذ يثبت بالدلائل التاريخية والمادية العلاقة الوثيقة بين أنساب الأفغان وقبائل بني إسرائيل، ووسيلة ذلك الاتصال.من كل ذلك نَخلُص إلى أن هذا الكتاب يؤكد ويبرهن على هجرة المسيح ابن مريم (الناصري) إلى الهند حيث استكمل دعوته ومات موتًا طبيعيًا بعد أن أتم مهمته على أكمل وجه.الكتاب صغير ولكنه مرجع هام لعديد من المواضيع الشائكة والمفصلية في المسيحية والإسلام.

  • وائل قريطم
    2019-05-17 17:21

    - ما أثار دهشتي كمية المراجع والإستدلالات الموثقة، فحضرة مرزا غلام أحمد إن لم يكن صادقا في دعواه فهو حتما باحث بارع ومجادل لا يستهان به أبدا...ولأني من النوع الذي لايصدق الأشياء إلا إذا تبين منها بعقله وعينه وتأكد تمام التأكد، لم أقتنع ومازلت أبحث في بنود هذا البحث( الكتاب) الذي أوردها وحاجج بها المؤلف ( مرزا غلام أحمد )...لا أنكر أنني شعرت كأنني أمام محامي أو رجل قانون بارع كما نقول في مصر " يبحث عن الإبرة في كوم القش " فهو يبحث عن الخيوط التي تبرهن دعواه، الغالب في براهينه أنها تتخذ تفسيرات مُغايرة للمتعارف عليه، تفسيرات تخدم مبتغاه، ولكن هذه التفسيرات لاتنقص منه إن كان صادقا حقا...سأستمر في البحث وحين أتيقن أنني تشبعت، وتقصيت حال كل الحجج، سأصدر الحكم الذي توصلت إليه ...شكراً حضرة مرزا أمتعتنا بمرافعتك

  • Sean Reeves
    2019-04-27 22:15

    Interesting read by an interesting guy (founder of the much persecuted Ahmadiyya community) and the story is quite credible (slightly more so than the resurrection from the dead alternative). The story is widely believed by Hindus and Moslems, although oddly enough not by Christians who would prefer that he was the result of a virgin birth, rose from the dead and later ascended, body and soul, into Heaven.

  • Nona Ali II
    2019-05-14 01:39

    _ المسيح الناصري في الهند، لـ حضرة ميرزا غلام أحمد القادياني.___________________________________ غلام أحمد القادياني، الإمام المهدي والمسيح الموعود، مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية.وإذا أردتم الإستزادة بمعلومات حول حضرته خصوصًا، والجماعة في العموم، فإليكم لينك الموقع الرسمي للجماعة، حيث يمدكم بما تُريدون وأكثر، وسيكون أفضل مني في الحديث عن الأحمدية.لينك التحميل: http://new.islamahmadiyya.net/index.asp_________________ المسيح الناصري في الهند، يناقش قضية تحمل جدال كبير عند المسيحيين، والمسلميين أيضًا، حيث يتكلم عن عيسى عليه السلام، ويجاوب على أسئلة شتى.هل مات المسيح؟، هل صعد إلى السماء حيًا؟، هل سيُبعث من جديد لسفك الدماء وتكسير الصليب؟، هل سيساند المهدي في حربه على جميع من يرفض اتباعه؟، هل هناك حرب من الأساس على غير المسلمين؟!أسئلة كثيرة، ولغط كثير، يجيب عنها حضرته في ذلك الكتاب، وكل إجابة مُدعمة بدليل.فإذا كنت عزيزي القارئ ذو عقل مُستنير مُقتنع أن وجهة نظرك صحيحة تحتمل الخطأ، ووجهة نظر الغير خطأ تحتمل الصواب، فعليك بقراءة ذلك الكتاب حيث أنه سيفتح أمام عقلك طُرق عديدة، تُعيد من خلالها تعديل أفكارك من جديد.وإذا كنت ممن يرفض كل جديد، متمسك بالتراث حتى وإن ثبت خطأه، فلا تُضيع وقتك في قراءة هذا الكلام، واغضض بصرك عن هذا الكتاب، وامض فيما أنت ماضٍ._ الكتاب كان مفترض له أن يتكون من عشرة أبواب وكلمة ختامية، ولكن حضرة المسيح الموعود قد قابل الرفيق الأعلى قبل أن يتمه، فخرج الكتاب في هيئة أربعة أبواب فقط.مؤكد أن الكتاب لو كان مُقدرًا له الخروج بالعشرة أبواب كاملة لأصبح مرجع يُعتد به، ولجاوب على كل الأسئلة والتي تدور بداخلنا بشأن موضوعه.ولكن وهو على هيئته الحالية بـ الأربعة أبواب قد أضاف إليّ الكثير والكثير، وفتح أمامي آفاق جديدة لم تكن لتخطر لي على بال، والعبرة هنا بالإفادة وعلينا نحن تكملة طريق البحث._ تناول الكتاب من خلال أبوابه الأربعة ما يلي:1_ ما ورد في الكتاب المقدس بشأن رحلة المسيح وحياته، وواقعة الصليب.2_ بيان من الشهادات الموجودة داخل القرآن الكريم، والأحاديث الشريفة، حول نجاة المسيح عليه السلام.3_ شهادات مأخوذة من كُتب الطب، تفيد نجاة المسيح من واقعة الصلب.4_ شهادات مستمدة من التاريخ من خلال الكُتب الإسلامية، والبوذية، وتاريخية تنص على مجئ المسيح عليه السلام إلى البنجاب وما يجاورها من بلاد.وبالطبع في خاتمة الكتاب موجود النصوص المُقتبس منها، والمراجع المُعتمد عليها لخروج هذا الكتاب إلى النور._ القرآن والأحاديث الشريفة نزلت باللغة العربية، العربية التي تمتاز بالتشبيهات والإستعارة، والكناية.. وإلخ من جماليات اللغة، نزل بلغة تتطلب التأويل والتعمُق فيها وتكيفها تبعًا لمتطلبات وأحداث كل عصر.ولكن لبعدنا عنها نحينا جمالياتها جانبًا، وتمسكنا بالحرفية، وإذا جاء أحدهم وأراد إزلة الغُبار عن تلك الجماليات اتهمناه بالجهل والتحريف، لذا فلا عجب من أننا متمسكين بحرفية التراث، غير مدركيين أننا نسعى بخطوات واسعة نحو الهلاك.فلنعود لقواعد العربية من جديد، ونخرج المعاجم من قبورها على الأرفف، ونحاول فهم عظمة الدين من جديد، ولنتمعن ولنتدبر علنا نصل يومًا إلى الصواب._ الكتاب أمتعني كثيرًا، وأفادني أكثر، لذا فسأقيمه بـ خمسة نجوم.لينك التحميل: http://new.islamahmadiyya.net/Userfil...

  • Nick
    2019-05-03 18:29

    If I'm judging this book on its own merits, its pretty bad. Its just psueudohistorical. The author seems to have no awareness of the Sanskrit or Pali sources on Afghan or Kashmiri history, or the early history of Buddhism (or, I might add, the Christian interpretive tradition which would contest his every claim on the accounts of the gospels). It spins out elaborate theories that the Kashmiris and Afghans are the lost tribes of Israel based on scant evidence including false etymologies, and inferences from classical Roman and Arabic sources (people like Tacitus who really had no idea what was going on east of Persia). It also makes heavy use of early orientalist scholarship which notoriously tried to find or fabricate any shred of evidence that Christianity was actually the basis of culture and civilization in Asia. However, even the use of these sources is selective to only draw a link between Jesus and Buddhism, but not Jesus and Bhakti Hinduism, or Vedanta. Orientalist false histories to that effect also existed, but Ahmad ignores them. Most frustratingly perhaps, when comparing Buddhism and Christianity, Ahmad takes any vague similarity between word sounds, philosophical concepts, or life stories between the two traditions to be firm evidence that not only are they related, but that Christianity is the source. All in all, this is an example of how not to do historical revisionism, or really scholarship of any sort. To any rational third party reader it is obvious that at every possible turn the author is cherry picking facts and theories to suit his conclusions. As a historical document though, it is interesting. It shows that the Ahmadiyya really are an odd branch of Islam. A truly Indic branch, which tries to resituate India as a part of Biblical antiquity, and therefore as a core part of the Abrahamic story. It also shows that Ahmad had a somewhat different take on Islam wherein Jesus plays a more prominent role, and in which even Buddha has a role. Yet, it is consistently critical of Hinduism. (one can certainly see why mainstream Sunnis despise the Ahmadiyya insofar as it deviates from the mainline Islamic narrative so strongly). So it is an attempt to situate India within the Abrahamic past, but to contest the centrality of Hinduism in Indian religious history. So it is an interesting piece of mythology, but it isn't presented as mythology because it was written too recently. Unfortunately, that makes it simply a false piece of historical writing.